الأبطال المغاربة للكيك بوكسينغ والمواي طاي ، اكتساح للألقاب وتألق مستم

ونحن على مشارف توديع السنة الحالية 2022 واستقبال سنة جديدة بإذن الله تعالى ، فقد أثبتت النخبة الوطنية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ والمواي طاي مرة أخرى ، وبالملموس ، أنها مازالت وفية لنفس خط مسارها الذي رسمته منذ سنوات خلت والذي يطبعه التألق والتميز على مستوى تحقيق أفضل النتائج سواء على الصعيد العربي أوالقاري أوالعالمي .
ولعل المتتبع لهذا المسار المتواصل والحافل بالألقاب، والذي مازال الأبطال المغاربة يحافظون عليه ضمن مختلف المنافسات الدولية ذات المستوى التنافسي العالي ، يكاد يجزم بأنهم ظلوا مصرين على مواصلة تألقهم الملفت ومهما كلفهم ذلك من جهد .
فخلال سنة 2022 استطاعت عناصر المنتخب الوطني المغربي افتتاح مسلسل تتويجاتها مع مشاركتها الأولى ضمن الدوري الدولي المفتوح لرياضات الكيك بوكسينغ الذي احتضنته مدينة إسطنبول التركية مابين 12و15 ماي 2022 حيث حققت بها ميدالية ذهبية وميدالية فضية إضافة إلى ست ميداليات برونزية أخرى ، لتتوجه مباشرة بعد ذلك صوب مدينة أبوظبي الإماراتية للمشاركة ضمن منافسات بطولة العالم للمواي طاي التي نظمها الاتحاد الدولي إيفما مابين 26 ماي و 04 يونيه 2022 ، وعندها تمكن المنتخب الوطني المغربي للمواي طاي من انتزاع خمس ميداليات ذهبية بواسطة كل من أميمة بلوراث، مريم المباريك ، سعيدة لحميدي ، زهيدي عبد العالي ويوسف أسويق و ميداليتين فضيتين لكل من إبراهيم بوديك و عثمان فكاكي إضافة إلى ست ميداليات برونزية أخرى فاز بها كل من مونين يونس، الخلفاوي أسامة الهيشو، حمزة رشيد ، حمزة الحيمر ،أميمة بلحرشة و رميساء بوعرورو ، ليحتل المغرب خلال هذه البطولة العالمية المرتبة الثالثة من بين كل الدول المشاركة والتي تجاوز عددها …..دولة منتمية لكل القارات الخمس .
بعد ذلك سافرت النخبة الوطنية المغربية للكيك بوكسينغ صوب العاصمة الأوزبكية طشقند للمشاركة هناك ضمن الدوري الدولي المفتوح للكيك بوكسينغ الذي نظم بها مابين 29 يونيو و 03 يوليوز 2022 ، حيث تمكنت خلاله من الظفر بميدالية ذهبية وميدالية فضية وميدالية برونزية ، ليأتي الدور بعد ذلك على البطلة مريم المباريك والبطل حمزة رشيد اللذين استطاعا انتزاع ميداليتين فضيتين ثمينتين خلال مشاركتهما ضمن دورة الألعاب العالمية التي احتضنتها مدينة بيرمينغهام بالولايات المتحدة الأمريكية من 12 وإلى غاية 18 يوليوز 2022 .
وبمدينة قونية التركية حيث كان الموعد بها مع دورة الألعاب الإسلامية التي أطفأت شمعتها الخامسة مابين 13 و 19 غشت 2022 ، عادت النخبة الوطنية المغربية للكيك بوكسينغ للتألق من جديد خلالها وذلك بعد انتزاعها ضمنها لثلاث ميداليات ذهبية بواسطة كل من مريم المباريك ، أجبور سلمى و ريما ريحان و أربع ميداليات فضية حصل عليها كل من أسامة الخلفاوي الهيشو، أميمة بلحرشة، أسماء الركبي و رميساء بوعرورو ثم تسع ميداليات برونزية كانت لكل من يحيى صبحي، حمزة احميداش ، محمد ياسين محسون، زهيدي عبد العالي، يوسف أسويق، سلمان إعثمانين، بوديك إبراهيم ، أميمة بلوراث و سعيدة لحميدي.
وخلال البطولة الإفريقية للكيك بوكسينغ التي احتضنتها العاصمة الجنوب إفريقية جوهانسبورغ مابين 26 و 28 غشت 2022 ، عادت العناصر منها بميدالية ذهبية كانت من نصيب أنس الجزولي وميداليتين فضيتين لكل من حمزة الحيمر و كوثر باعراب إضافة إلى ثلاث ميداليات برونزية عادت لكل من أميمة بلوراث، رميساء بوعرورو و يوسف أنزاض ، كما استطاعت أيضا البطلة المغربية لفئة الشبان وهيبة اليحياوي من انتزاع ميدالية فضية خلال مشاركتها ضمن البطولة العالمية لفئات الصغار والبراعم والشبان التي نظمها الاتحاد الدولي لرياضات الكيك بوكسينغ بمدينة جيسولو ليدو بإيطاليا ما بين 23 و 27 نونبر 2022 .
وبمدينة أنطاليا التركية التي احتضنت الدوري الدولي المفتوح للمواي طاي مابين 23 و 27 نونبر 2022 استطاعت النخبة الوطنية المغربية أن تنتزع هناك ست ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية إضافة إلى ثلاث ميداليات برونزية أخرى.
ولم يقف مسلسل تتويج مختلف الأبطال المغاربة خلال سنة 2022 عند هذا الحد ، بل تمكنت أيضا العناصر المغربية المشاركة ضمن الدوري الدولي المفتوح لرياضات الكيك بوكسينغ والذي نظم بمدينة بينيدورم بإسبانيا مابين فاتح و 04 دجنبر 2022 من انتزاع أربع ميداليات ذهبية و أربع ميداليات فضية وميدالية برونزية أخرى .
وعليه ، فإن الحصيلة العامة من الميداليات التي انتزعها المنتخب الوطني المغربي لرياضات الكيك بوكسينغ والمواي طاي وخلال مختلف المنافسات الدولية برسم سنة 2022 ، لتؤكد بالملموس أن معين التألق مازال واعدا بالعطاء والرواء .